0 Shares

مسجد العسكري أو املسجد العسكر ية/املزار ال ذي واقع يف مدينة سامراء العراق تقريبا ١٢٥ كم )٧٨ مرت ا( من بغداد. رفات أألئمة العاشر واحلادي عشر ، واالمام علي نعيمي ، وابنه االمام حسن العسكري ، املعروفة ابسم: “عسكرين “، و هوالذي ابقي يف الضريح”. كما انه مدفون داخل املسجد: حاكمة خاتون ، شقيقه اإلمام علي نقي ، ونر جس خاتون ، ام االمام الثاين عشر حممد املهدي. اجملاورة هلذا الضريح هو مسجد آخر ، بنيت علي املوقع حيث االمام الثاين عشر وأنه دخل التثاقف مر ة الثانية. واملقربة العسكرية يعرف إبسم قبة األمامني أحدمها مقربة على اهلادى والثا ىن حسن العسكري والشاركني العسكرية.

  • أحداث
    ٢٠٠٦ اهلجوم: يف ٢٢ فرباير ٢٠٠٦ ، الساعة ٥٥:٦ صباحا ، وقعت انفجارات ابلتوقيت احمللي يف املسجد ، ودمرت ابلفعل قبة الذهيب وأحلقت اضرارا ابلغه ابملسجد. وكان عده رجال ينتمون إىل مجاعات التمرد السنية العراقية املرتبطة بتنظيم القاعدة ، أحدهم يلبس لباس العسكري ، قد دخلوا املسجد يف وقت سابق ، وقيدوا احلراس هناك ووضعوا متفجرات ، مما أدي إىل وقوع االنفجار. وقد انفجرت قنبلتان من مخسه إىل سبعة رجال يلبسيون لباس القوات اخلاصة العراقية هم الذين دخلوا ً املقربة صبا حا .
  • اهلجوم ٢٠٠٧ :يف حوايل الساعة الثامنة من صباح يوم ١٣ يونيو ٢٠٠٧ ، قام نشطاء ينتمون إىل تنظيم القاعدة بتدمري العمودين املتبقيني البالغني ٣٦ مرتا )١١٨ قدم(-املاذن الذهبية العالية احمليطة ابطالل القبة. ومل يبلغ عن وقوع وفيات. وذكرت الشرطة العراقية اهنا مسعت “انفجارين متزامنني تقريبا قادمني من داخل جممع املسجد حوايل الساعة الثامنة صباحا”. (١١) ذكر تقرير من التلفزيون العراقي التابع للدولة ان “مسؤولني حمليني قالوا ان قذيفيت هاون أطلقتا علي املاذنني”. ودمر أيضا برج الساعة املتبقي يف يوليو  ٢٠٠٧
  • ٢٠٠٩ حتديث: واعتبارا من نيسان/ابريل ٢٠٠٩ ، استعيدت القبه الذهبية و املاذن وأعيد فتح الضريح لز ائر ين.